www.islamcvoice.com
موجز ويب تابعنا جديدناعلى تويتر مباشر مكة المكرمة مباشر المدينة المنورة إذاعة القرآن الكريم

حملة المتعة القاتلة

الحملة
 

  اضافة للمفضلة

  الصفحة الرئيسية » الحملات الدعوية

: حملة المتعة القاتلة
كاتب : لجنة الصوت الإعلامية


يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ



إن المخدرات داء انتشر واستشرى في جسد الأمة فهدمت البيوت وشردت الأسر وضاع الأطفال وأفني الشباب فضاعت الكثير من المبادئ والقيم بعد أن غابت العقول التي تتناول هذه الآفة بدعوى الحصول على تلك اللذة والمتعة الوهمية التحى لا يكون نتاجها إلا الدمار والهلاك لمن تناولها وسار في درب الهالكين طاعة للهوى ومتابعة لما تسول به النفس من شهوات


قال الله تعالى



وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى.



وما يلقي به إبليس وأعوانه لمن ضعف إيمانه فالصبح فريسة سهله يعبث به الشيطان كيفما يشاء وهي طريق يقود المجتمع إلى فشل التعليم والتفكك الأسري وانتشار الفقر والبطالة ويتحول الإنسان بها إلى مايشبه الحيوان فلا يعد يحكمه عقل ولا يردعه وازع الضمير لأنها تقتل كل هذا لديه


فالمدمن لديه الاستعداد التام للقيام بأي عمل للحصول على تلك المخدرات سرقه قتل بيع عرض إهدار مال


وغيرها الكثير من الجرائم التي يقع فيها من يتعاطون المخدرات


ولا اختلاف أبدا أنها من الخبائث التي حرمها الله


وقال تعالى


وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ



أخوتي


المخدرات آفة تسلب العقول


وهي محرمه إجماعاً


وهي الطريق السريع إلى الهاوية


لكل ذلك


قام الفريق الدعوي في شبكة الصوت الإسلامي بإعداد الحملة


لتسليط الضوء على المخدرات والتحذير منها
بعنوان


(( المـــتــعــة الـــقـــاتـــلـــة ))







:::




::




::




::




::




::




::




::


سائلين الله أن تكون خالصة لوجهه الكريم


وأن ينفع بها ويهدي بها من انزلقت قدميه في هذا الطريق لينزع ويعود إلى صوابه ورشده قبل أن لا ينفع الندم



فلا زال باب التوبة مفتوح ولا زال الأمل


قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

::


mas15
15 صوت

: 06-02-2010

: 10027

طباعة